أراء منوعةالموسوعة

معامل السجاد العراقي.. ارتفاع واضح بالأسعار ومخاوف نسوية من الإغلاق

جريدة التحرير اونلاين

تصارع معامل السجاد في العراق، لأجل البقاء، هكذا يبدو المشهد وسط الارتفاع الواضح في أسعار المواد الأولية من جهة، وارتفاع ثمنها من جهة أُخرى.

معمل سجاد بابل تأسس في العام 1993، ويضم 63 عاملة، هذا المعمل تعمل فيه فقط النساء، وهو أحد المعامل السبعة لصناعة السجاد في عموم العراق.

هاجس الإغلاق

مديرة معمل السجاد في بابل، أشارت خلال حديثها في بيان تابعته جريدة التحرير أونلاين، إلى أن “هذا المعمل تكون الصناعة فيه متنوعة من خيوط الحرير والصوف ونقش متنوع مأخوذ من العصور البابلية والتراث القديم”.

وأضافت أن “العمل في الإنتاج بدأ يقل بسبب إحالة العاملات على التقاعد من جهة، وتفرغ أخريات لخدمة الأطفال من جهة أخرى”.

أسعار باهظة

من جانب آخر، فإن أبرز الأسباب التي تؤدي إلى انخفاض مبيعات السجاد المحلي، وفقاً للخبير الاقتصادي، هو سعره الباهظ مقارنة بالمستورد.

 وبين خلال حديثه للمصدر، أن “العراق غير موفق في مجال صناعة  نسيج  السجادات المعروفات بـ(الكارد) وغيرها، لوجود نوعيات جيدة من السجاد وبأسعار أقل وأنسب من السجاد العراقي، لذلك يلجأ إليها المواطنون عند الشراء”.

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى