أراء منوعةالموسوعة

مركب نباتي قد يقلل فرص الإصابة بالزهايمر

يعد مركب الريحان الطبيعي حاجزاً ضد مرض الزهايمر وفق دراسة حديثة

جريدة التحرير اونلاين

توصل باحثون عالميون، إلى أن أوراق نبتة الريحان، تتوفر على مركب طبيعي يمكن أن يساعد في حماية الدماغ من الزهايمر.
وحدد العلماء المركب على أنه “الفينكول”،
واكتشفت الدراسة الجديدة ، آلية استشعار مرتبطة بميكروبيوم الأمعاء، تشرح كيف يقلل الفينكول من السمية العصبية في دماغ مريض الزهايمر.
 
والسمية العصبية هي عامل بيولوجي أو كيميائي أو فيزيائي يقوم بإنتاج تأثير عكسي على بنية أو وظيفة الجهاز العصبي المركزي والمحيطي.
وتشير أدلة حديثة إلى أن الأحماض الدهنية قصيرة السلسلة التي تنتجها بكتيريا الأمعاء المفيدة والمصدر الأساسي لتغذية خلايا القولون تساهم في صحة الدماغ.
وغالبًا ما تقل هذه المركبات لدى الأشخاص الأكبر سناً، والذين يعانون من ضعف إدراكي معتدل ومرض الزهايمر، وهو الشكل الأكثر شيوعا للخرف.
ومع ذلك، فإن كيفية مساهمة هذا الانخفاض في تلك المركبات في تطور مرض الزهايمر لا تزال غير معروفة إلى حد كبير.
ويمكن أن ترتبط المركبات المشتقة من الأمعاء، والتي تنتقل عبر الدم إلى الدماغ، بمستقبل الأحماض الدهنية الحرة 2 ، وهو جزيء يعطي إشارات للخلايا العصبية للدماغ.
وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، إن هذه المركبات يمكن أن تكون مفيدة في حماية خلايا الدماغ من التراكم السام لبروتين أميلويد بيتا المرتبط بمرض الزهايمر.
ويتعمق الباحثون في الآليات الجزيئية لشرح كيف يمكن للتفاعلات بين الميكروبات النافعة للأمعاء والدماغ أن تؤثر على صحة الدماغ والتدهور المعرفي المرتبط بالعمر.

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى