اخبار العراقالموسوعةملفات خاصة

لماذا الحكومة العراقية لا تدعم المنتج الوطني

جريدة التحرير اونلاين

 لماذا الحكومة العراقية لا تدعم المنتج الوطني

تفاقمت أزمة غلاء المنتجات الغذائية المحلية في العراق بشكل حاد في الآونة الأخيرة، فما بين الأزمة الاقتصادية الخانقة وجشع التجار تصاعدت هموم المواطن العراقي.

وسجل السوق المحلي ارتفاعا غير مسبوق في أسعار السلع الغذائية المنتجة محليا كمحاصيل الطماطم والخضروات الرئيسية ومنتجات الدواجن كالبيض واللحوم،والأسماك أيضا مما أجبر المواطنين على الانتفاض ضد حملة دعم المنتج الوطني.

وكانت حملة دعم المنتج الوطني قد لاقت صدى واسعا بين مختلف فئات الشعب إبان الاحتجاجات الشعبية التي اجتاحت العديد من المحافظات العراقية منذ أكتوبر/تشرين الأول 2019 تحفيز الصناعات المحلية والحد من استيراد السلع الأجنبية المنافسة.

وعلى مدى السنتين الماضيتين ساهم الكثير من الناشطين والمنظمات المدنية في حملة “صنع في العراق” حتى تحوّل هذا الدعم إلى انتقاد واسع بسبب الغلاء غير المبرر، حسب تصريح الناشط المدني أحمد العمري.

أسباب غلاء المنتجات الوطنية

ويعود السبب وراء ذلك الى استيراد الاحتياجات والمواد جميعها من إيران لانتعاش اقتصادهم حتى ولو كان على حساب العراقيين

مثال على ذلك في وقت سابق أعلن العراق عن الاكتفاء الذاتي في الاسماك وفي غضون أيام قليلة تم تسمم الاسماك وكذلك الدواجن بعد ان صرحت بان العراق وصل الى الاكتفاء الذاتي تم نفوق الدجاج

ولاننسى ايضا الحنطة والشعير حيث تم حرق المحاصيل في أغلب المحافظات

وألان هل تبين لماذا الحكومة العراقية لا تدعم المنتج الوطني؟؟؟

 

 

 

 

 

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى