اخبار العراقالموسوعة

“لازلنا في بداية المعركة”.. محافظ ذي قار يرفض استقالة مستشاره ومعاونه

جريدة التحرير اونلاين

رفض محافظ ذي قار احمد الخفاجي، طلبين تقدما بهما مستشاره علي مهدي ومعاونه عباس جابر، مؤكداً أنه بطاقمه “لا زال في بداية المعركة”.

 

وهمش المحافظ احمد الخفاجي، على طلبي الاستقالة قائلاً، “لا زلنا في بداية المعركة”.. مضيفاً “طريق الاصلاح يحتاج الى رجال شجعان”.

 

وكان مستشار محافظ ذي قار لشؤون الجرحى والشهداء علي مهدي عجيل ومعاون المحافظ عباس جابر الخزاعي قد قدما   استقالتهما من منصبهما، احتجاجاً على لقاء أجراه المحافظ.

 

وقال مصدر مطلع  إن عجيل والخزاعي قدما استقالتهما بعد صورة أظهرت لقاء المحافظ احمد الخفاجي بعادل عبد المهدي رئيس الوزراء السابق.

 

وذكرعجيل في استقالته، أنها جاءت احتجاجاً على “اللقاء بمن قتل واشترك بدماء شبابنا”.، فيما قال الخزاعي “بدماء اخوتنا وصلنا الى مناصبنا هذه وبمساندة شبابنا الابطال لنمثلهم خير تمثيل ونرفع عن اهلنا مظالمهم”، مضيفاً “لما تقدم اجروا قبول استقالتي احتراماً لدماء الشهداء”.

ويتهم ناشطون رئيس الوزراء العراقي السابق عادل عبد المهدي بـ”جرائم ضد الإنسانية وتعذيب وإخفاء قسري” خلال قمع مظاهرات ما سمي “انتفاضة تشرين”.

 

وفي مطلع تشرين الأول/أكتوبر 2019 خرج آلاف العراقيين في مظاهرات في بغداد ومدن في وسط وجنوبي العراق على مدى أشهر ضد الفساد، وللمطالبة بإصلاحات في السلطة وتوفير الخدمات العامة والوظائف.

 

ووفق الأرقام الرسمية، قُتل نحو 600 شخص وأصيب 30 ألفا، غالبيتهم الساحقة من المتظاهرين، منذ الأول من أكتوبر/تشرين الأول 2019، لتتصاعد الاحتجاجات وتدفع عادل عبد المهدي وحكومته للاستقالة.

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى