اخبار العراقالموسوعة

خلال 2021.. واسط تسجل 9 حالات اتجار بالأعضاء البشرية

جريدة التحرير اونلاين

أعلن مكتب حقوق الإنسان في محافظة واسط، يوم الاربعاء، عدد الحالات المسجلة لديه للاتجار بالأعضاء البشرية خلال العام الجاري.

وقال مدير مفوضية حقوق الإنسان في محافظة واسط حسين الشمري إن “مكتب حقوق الإنسان في المحافظة يتابع مع القوات الأمنية حالات الإتجار بالأعضاء البشرية وقد سجلت المحافظة في بداية العام الحالي ثلاث حالات وتم إلقاء القبض على الأشخاص المتاجرين بالأعضاء البشرية”.

وأوضح، “أيضاً سجلنا هذا الأسبوع ست حالات لأشخاص يتاجرون بالأعضاء البشرية وتم القاء القبض عليهم”، مستدركاً ، “أننا لا نستطيع أن نعد هذه الجريمة بأنها ظاهرة بل جرائم منفردة”.

وعن الأسباب الرئيسية التي تجبر هؤلاء الأشخاص على بيع اعضائهم ، قال الشمري، إن “أبرز الأسباب هو الفقر والحاجة إلى الأموال والبطالة”. ودعا مكتب حقوق الإنسان في محافظة واسط إلى “التنسيق بين المحافظات والجهود الأمنية لغرض لحد من هذه الجريمة”.

وحدد الشمري العقوبات التي تصدر بحق المتاجرين بالأعضاء البشرية وقال، “نصت الفقرة (اولاً) من المادة (5) على معاقبة مرتكبي جرائم الاتجار بالبشر المنصوص عليها في المادة (1) من القانون بالسجن المؤقت وبغرامة لا تقل عن خمسة ملايين دينار ولا تزيد عن عشرة ملايين دينار .

وجاء في الفقرة (ثانياً) من المادة المذكورة (تكون العقوبة السجن مدة لا تزيد على (15) سنة وبغرامة لا تزيد عن عشرة ملاين دينار لكل من ارتكب جرائم الاتجار بالبشر باستخدام احدى الوسائل الاتية :

أ‌-        استخدام اي شكل من اشكال الاكراه كالابتزاز والتهديد او حجز وثائق السفر او المستمسكات الرسمية .

ب‌-   استخدام اساليب احتيالية لخداع الضحايا او التغرير بهم .

ج- اعطاء او تلقي مبالغ مالية او منافع للحصول على موافقة من له السلطة او الولاية عليهم

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى