اخبار العراقالموسوعة

الولاء الايراني يدفع الشيخ قيس الخزعلي بالتهجم على المرجعية العراقية بالنجف الاشرف

جريدة التحرير اونلاين

هاجم زعيم حركة عصائب أهل الحق ، قيس الخزعلي بتغريدة  حميد الياسري قائد لواء أنصار المرجعية بعد تصريح حذر فيه من فتاوى اغتيالات جديد ضد صوت التوجيه والإرشاد القادم من خلف الحدود.
وأعرب الياسري، في خطاب ألقاه ضمن فعاليات مجلس عزاء في محافظة المثنى بمناسبة شهر محرم، عن رفضه لـ “صوت التوجيه والإرشاد القادم من خلف الحدود”.
وقال الياسري، “هذه ليست عقيدة الإمام الحسين، نحن نرفض هذه الانتماءات ونرفض هذه الولاءات ونعلن ذلك بأعلى أصواتنا، دون خوف وتردد”، مشددًا أن “من يوالي غير هذا الوطن فهو خائن ومحروم من حب هذا الوطن”.
وأضاف الياسري، “أعلم أن هذه الكلمات هي رصاصات في قلوب هؤلاء، وأنّها سوف تعود في يوم من الأيام وتضرب قلبي وقلبك، وأعلم أن هناك من يكتب ويسجل هذه الكلمات ويبعثها لأسياده، وأسياده يبعثونها إلى أسيادهم خارج الحدود، وسوف يفتي المفتي خارج الحدود بقتلي وقتلك بتهمة أننا نزعزع الولاء، ونهدد هذه الولاءات الورقية الزائفة الزائلة في يوم من الأيام”.
وحذر بالقول، إن ذلك سيحدث كما قالوا وحكموا وصوبوا رصاصاتهم إلى الفقراء والعمال المساكين الذين خرجوا إلى الشارع للمطالبة بحقوقهم وعدوهم عملاء يجب أن يموتوا، ثم قتلوهم وماتوا”.
وشدد الياسري، “الأمر خطير ويحتاج إلى الصوت والشجاعة، وإلا فلا قيمة للتصدي والكلام أمام الآلاف من الناس”، داعيا إلى “التحلي بالشجاعة التي رسمها الإمام الحسين دون خشية، عبر التصدي لكل من يحاول التلاعب بمصير الدين والوطن”.
وأكّد قائد لواء أنصار المرجعية، أن “خذلان الأوطان خيانة وفق ما تؤكد الروايات وسيرة الأولياء والصالحين، ومن يوالي غير وطنه لا دين له ..

 

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى