اخبار العراقالموسوعة

المثنى.. مدرسة آيلة للسقوط تهدد حياة مئات التلاميذ

جريدة التحرير اونلاين

 ما هي إلا أيام معدودة ويحل العام الدراسي الجديد، بعدما انقضى عامان دراسيان مضطربان بسبب تظاهرات تشرين وغلق المدارس إلى جانب وباء كورونا الذي حرم التلاميذ والطلبة من الانتظام في الدوام المعتاد، لكن هناك مشكلة أخرى يعاني منها مئات التلاميذ في محافظة المثنى تتمثل بتهالك إحدى الأبنية المدرسية.

مدرسة “السحاب” الابتدائية تقع في منطقة “الصياغ” بمدينة السماوة مركز محافظة المثنى، تم تشييدها في العام 1975 إلا أنها على ما يبدو لم تحظى بأي صيانة أو ترميم ما تسبب بخروج ما يقارب 80% المبنى عن الخدمة، على الرغم من أن عدد تلاميذ المدرسة نحو 500 تلميذ وتلميذة.

 أحد وجهاء منطقة الصياغ، أكد في بيان تابعتهجريدة التحرير اونلاين أن “أهالي التلاميذ قلقون على مصير أبنائهم هذا العام، وهم يتساءلون أين سيتلقى التلاميذ دروسهم، في هذه البناية المتهالكة أم في مدارس أخرى تقع على مسافة بعيدة عن مساكنهم؟”.

بدورهم أوضح عدد من أهالي التلاميذ، أن المدارس البديلة تبعد مسافة ثلاثة كيلومترات عنهم، داعين الجهات المعنية إلى إيجاد حل سريع لهذه المشكلة قبل بدء العام الدراسي.

من جانبه، أوضح مدير اعلام تربية المثنى انه “لم يتم تخصيص مبالغ مالية لوزارة التربية لترميم الأبنية المدرسية في موازنة عام 2021، بل ضمن مشاريع تنمية الأقاليم، للمحافظة”.

و بخصوص مدرسة “السحاب”، “سيتم رفع مشروع ترميم هذه المدرسة إلى مديرية الاشراف التربوي لإيجاد حل لها أما بجعل الدوام فيها ثنائي، أو تترك المدرسة لكونها آيلة للسقوط ونقل التلاميذ إلى مدرسة بديلة، ومديرية التربية ستعمل على الحل الأنسب للتلاميذ”.

 

 

.

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى