اخبار العراقالموسوعة

العتبة الحسينية تفتتح مستشفى الوارث لمعالجة الأمراض السرطانية في كربلاء

جريدة التحرير اونلاين

أزاحت العتبة الحسينية المقدسة الستار عن أكبر مستشفى لمعالجة الأمراض السرطانية في العراق وهو مستشفى الوارث لمعالجة الامراض السرطانية في كربلاء، بتصاميم عصرية وعلى مساحة تقدر بـ 12 دونما.
وذكرت العتبة الحسينية المقدسة في بيان، ان المستشفى يقدم منذ أسابيع خدمة العلاج المجاني لمرضى السرطان ويستمر حتى موعد افتتاحه الرسمي في شهر ربيع الاول المقبل بالتزامن مع مولد النبي الاعظم (صلى الله عليه وآله).
وأضافت، ان المستشفى يعد الأضخم والأكبر في العراق لمعالجة الامراض السرطانية، وقد جهز بأحدث الاجهزة الطبية في العراق والمنطقة من مناشئ عالمية رصينة، وفقاً لمختصين من داخل العراق وخارجه”، مبينة ان “المستشفى يتكون من 5 بنايات متعددة الطوابق، تضم الأولى أجهزة العلاج بالإشعاع الموضعي والعلاج الكيماوي، والتشخيص بالرنين، وقسم العمليات والطوارئ والمختبرات والصيدليات، وتضم 110 غرف رقود للمرضى، و14 غرفة حصينة تضم الاجهزة المشعة، والبناية الثانية المخصصة لسكن الاطباء، والبناية الثالثة المخصصة لسكن المرضى، وتضم البناية الرابعة مركز الوارث للعلاج بالنظائر المشعة، وبناية خامسة للخدمات”.
وأشارت العتبة الحسينية المقدسة الى انها تسعى من خلال افتتاح هذا المستشفى الى توفير أفضل الخدمات الطبية للمرضى، وتوفير  الجهد وعناء السفر على المرضى الذين يضطرون الى العلاج خارج العراق مما يجعلهم عرضة لعمليات النصب والاحتيال”، مؤكدة ان “المستشفى زود بأحدث الاجهزة الطبية للتشخيص الطبي والمعالجة بالإشعاع، وتقدم خدمات متكاملة للمصابين بالأمراض السرطانية على يد أفضل الكوادر الطبية المتخصصة من داخل العراق وخارجه، والمخطط ان تكون مؤسسة الوارث لمعالجة الاورام مركزاً لمنح شهادة البورد للأطباء العراقيين والعرب، وتكون مركزاً لتدريب الكوادر الطبية العراقية والعربية”.
وتابعت: ان “الطاقة العلاجية للمستشفى تبلغ 3 الاف حالة مرضية خلال العام الواحد”.
وقال ممثل المرجعية والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي ، بحسب البيان، ان هذه المستشفى “لجميع المرضى العراقيين من شمال العراق الى جنوبه ومن غربه الى شرقه، ولكل المحافظات العراقية، واستقبل مرضى من محافظات ديالى وصلاح الدين وكربلاء والبصرة وذي قار”.
وأضاف، ان “الخدمة ستكون متميزة وعلى يد أفضل الكوادر العراقية الكفوءة وبعض الكوادر المتقدمة من خارج العراق، مشيرا الى توفير خدمة السكن في للمرضى وعوائلهم ضمن الخدمات التي يقدمها المستشفى”، مبينا ان “العتبة الحسينية تخطط لافتتاح مستشفى لمعالجة امراض الدم سيكون ضمن مؤسسة الوارث لمعالجة الاورام”.
وتابع، ان “العتبة الحسينية ستفتتح مستشفى الشيخ الوائلي في كربلاء وسيخصص لمعالجة الامراض النسائية، ومستشفى خاتم الانبياء لمعالجة الامراض القلبية في كربلاء الذي يجري العمل في انشائه حالياً”.
وكشف ممثل السيد السيستاني، عن استمرار العتبة الحسينية بالعمل لإنشاء مستشفى للجراحة العامة في مدينة البصرة، ومستشفى الوارث في محافظة المثنى الذي وصلت نسبة الانجاز فيه الى 40 %، ومستشفى للطفل في محافظة بابل، ومستشفى لمعالجة امراض الجهاز الهضمي في النجف الاشرف، ومستشفى لمعالجة امراض الدم في النجف الاشرف، ومركز متطور لمعالجة امراض السكري في كربلاء.
ومضى قائلا، عن التخطيط لإنشاء مستشفى للحروق في كربلاء، واكمال التخطيط لإنشاء مستشفى للعيون في كربلاء، ومستشفى للطوارئ في كربلاء المقدسة يجري التخطيط واعداد التصاميم له، ومدينة الامام زين العابدين (عليه السلام) الطبية في كربلاء.

وتخطط العتبة الحسينية المقدسة الى افتتاح مستشفى معالجة الامراض السرطانية في محافظة البصرة العام المقبل والذي وصلت أعمال إنشاءه الى مراحل متقدمة.
وتتصدر محافظة البصرة المحافظات العراقية بعدد المصابين بالأمراض السرطانية بسبب مخلفات عمليات استخراج النفط ومخلفات الحروب.
وتقول العتبة الحسينية، ان دور مؤسساتها الصحية هو دور مكمل لجهود الجهات الصحية المعنية في المحافظة في تقديم أفضل الخدمات الطبية للمرضى، وفقاً للمتولي الشرعي الشيخ عبد المهدي الكربلائي في حديث له يعود لعام افتتاح مستشفى زين العابدين.
وفي الـ 31 من تموز الماضي، أعلن مستشفى الامام زين العابدين التابع للعتبة الحسينية المقدسة ، عن اجراء 25 عملية قسطرة مجانية لعدد من المواطنين ضمن مبادرة اطلقها ممثل المرجعية الدينية العليا والمتولي الشرعي للعتبة الحسينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي بمناسبة عيد الغدير.

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى