اخبار العراقالموسوعة

اعلان الحملات الانتخابية… مشاهد “مألوفة” تتكرر كل 4 اعوام!

جريدة التحرير اونلاين

الحفاظ على مهنية العملية الانتخابية وضمان خروجها بنتائج تلبي طموحات المواطن الذي قدم الكثير خلال التظاهرات الشعبية، ما زالت تصطدم بالمصالح الحزبية والسياسية الضيقة، ففي الوقت الذي أشار فيه سياسي الى ان الحملات الانتخابية ما زالت ترتكز على الخدمات البلدية، شدد برلماني على ان حفظ العملية الانتخابية بحاجة الى تعاون حكومي سياسي

حملات انتخابية بعيدة عن حاجات البلد

القيادي في الحزب الشيوعي العراقي رائد فهمي، اكد ان البلد يعيش أزمات متنوعة اقتصادية وسياسية واجتماعية وامنية، لكن المشهد الحالي للحملات الانتخابية يركز على الخدمات البلدية من تبليط شوارع ونصب محولات كهرباء.

وقال فهمي ، إن “جميع الوثائق والاتفاقيات التي تتضمن كلمات وفقرات جميلة جميعها بحاجة الى تنفيذ فعلي لانه من خلال التنفيذ تظهر النتائج الحقيقية بما يلبي طموح المواطن، وأن يكون التنفيذ منذ الآن وليس بعد الانتخابات”، مبينا ان “علامات التغيير في الانتخابات المقبلة وفق المعطيات الحالية لا تجعلنا نتفائل كثيرا على اعتبار ان الشخصيات المتصدية للتغيير من الوجوه الجديدة عددها محدود وحظوظهم في ظل القانون والممارسات الجديدة هي أقل وهي رؤية أي مراقب موضوعي متابع لوضع الانتخابات”

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى