اخبار العراقالموسوعة

إبريق شاي ضخم يتحول من مشيد جمالي إلى ذكريات يومية

جريدة التحرير اونلاين

إبريق شاي ضخم في العمارة يتحول من مشيد جمالي إلى ذاكرة حية ليوميات من يمر قربه

ينتصب إبريق الشاي الضخم الذي شيد بعد عام 2003 كشاهد على يوميات مدينة العمارة، حيث أنشئ على كورنيش حي القاهرة بمحاذاة نهر دجلة أيقونة العراق وشريانه الحي.

وعلى مقربة منه يجتمع العديد من صائدي الأسماك بجوار زوارقهم التي تتهادى على صفحة ماء ذلك النهر.

وبمرور السنين تحولت جدران هذا الإبريق الذي يسمى شعبيا “القوري” إلى جدار حر يمثل ذاكرة حية للمارين قربه، فهناك من يكتبه ذكرياته أو يضع توقيعا على احد زواياه، ليثبت أنه مر من هنا ذات يوم.

مواضيع اخرى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *



شارك برايك

زر الذهاب إلى الأعلى